تمجيد
تيقظوا      تيقظو ا    يا   نيام
قد  هزم  الفجر  جنود  الظلام
يا   نائما   عن  نومك  فانتبه
ليلك   قد اسرع  في الا نهزام
يا  ذاالذي  استغرق  في نومه
انت    تنام    وربك     لا ينام
هل   تقول      انني     مذنب
مشتغل   اليل    بطيب   المنام
ربك   يدعوك     الى     بابه
قم  واسئل العفو  بغير انفصام
صل   على  سيدنا  المصطفى
احمد  لنا  الهادي عليه السلام
مدح
الصبح  بدا    من    طلعته
و  اليل  دجى  من  و فرته
فاق  الرسلا  فضلا  و علا
ا  هدى  السبلا  لد  لا  لته
كنز ا  لكرم  مو لى  ا لنعم
ها د ي ا لا مم  لشر يعته
ازكى النسب اعلى الحسب
كل  ا لعر ب  في  خد مته
سعت ا لشجر نطق ا لحجر
شق ا لقمر با ش ا ر ته
جبر يل ا تى ليلة ا سرى
و ا لرب د عا  لحضر ته
نا ل  ا لش رفا والله عفا
عما   سلفا   من  ا  مته
فمحمد  نا   هو  سيد  نا
فا  لعز  لنا   لا  جا  بته
 

 

الإثنين 19 سبتمبر 2005

الإمام المهدي (عج) في شعر أهل البيت (ع) والموالين

علاوة على ما ورد من الأخبار التي جاءت عن النبي (ص) وأهل بيته الأطهار في الإمام المهدي عليه السلام، فقد أدلى الشعر العربي بدلوه في تعميق هذه العقيدة في قلوب المؤمنين وإرساءها في ضمائرهم.

لقد كان تقرب الشعراء من أهل البيت (ع) هو الدافع الأول في ذكر الإمام المهدي الذي يعيد لأهل البيت تراثهم ومكانتهم السامية بين الناس، ويذكرهم بمال الأمر إليهم بعد استيلاء الظلمة والطواغيت على العروش فيحولوا الأرض ظلماً وجوراً، فمدح أهل البيت يتسامى بهذا الموعود الإلهي الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً،والذي هو من شجرة محمد وآله الطاهرين. كما أن أئمة أهل البيت (ع) لهم النصيب الأوفر من هذه القصائد التي تدل على أن المهدي هو من شجرتهم المباركة كما قال أمير المؤمنين (ع) في هذه القصيدة(1):
قيامة والناس في دأـبها سقى الله قائمنا صاحب الـ
بل لك فاصـبر لأتعـابها هو المدرك الثأر لي يا حسين

يقصـر فـي قتل أحزابهـا لكل دمٍ ألف ألف وما
قولٌ بعذرٍ وأعتـابـها هنالك لا ينفع الظالمـين

سأل عيسى بن الفتح الإمام الحسن العسكري (ع) : يا سيدي وأنت لك ولد؟ فقال (ع): والله يكون لي ولد يملأ الأرض قسطاً وعدلاً وأما الآن فلا، ثم أنشد عليه السلام(2):
بني حوالي الاسـود اللوابد لعلك يوماً أن تراني كأنـما

أقام زماناً وهو في الناس واحـد فإن تميماً قبل أن يلد الحصى

وأنشد دعبل الخزاعي قصيدته التائية للإمام الرضا يذكر فيها قائم آل محمد (ع)

تقطـع قلبـئ إثرهم حسراتِ فلولا الذي أرجوه في اليوم أو غد

يقوم على اسـم الله والبركاتِ خروج إمامٍ لا محالة خـارجٌ

يجزي على النعماء والنقماتِ يَميّز فينا كل حـقًّ وبـاطل

فغير بعيدٍ كلُ ما هو آت فيانفس طيبي ثم يا نفس ابـشري

قال لي الرضا (ع): أفلا ألحق هذين البيتين بقصيدتك؟
قلت: بلى يا أبن رسول الله فقال (ع):
ألحت على الاحشاء بالزفراتِ وقبرٌ بطوسٍ يالها من مصيـبةٍ

يفّرج عنا الهم والكرباتِ إلى الحشر حتى يبعث الله قائماً

وأنشد السيد الحميري في قصيدته(4):
ولم يك فيـما قـال بالمكذب وكذا روينا عن وصي محمد

سـنين كفعل الخائف المـترقب بأن ولي الأمر يفقـد لا يرى

تضمنـه تحت الصفيـح المنصب ويقسم أموال العقود كأنمــا

فصلى عليه الله من متغـيب له غيبة لا بد أن سيغيبها

وقال أيضاً (5):

من بطن مكة ركبانـاً وما شينا في عصبةٍ حول مهدي يسير بهم

نعم المـــراد توخاه المريدونا ليـسوا يريدون إلا الله ربـهم

فيضربوا الهام منــهم والعـــرانينا حتى يلاقوا بنـي حربٍ بجمعهم

كما أنشد الشيخ محي الدين بن عربي(6):

ببســم الله فالمهدي قاما إذا دار الزمان على حـروف

إلا فأقرأه من عندي السـلاما ويخرج بالحطيم عقيب صـوم

وأنشد ايضاً(7):

وعين إمام العالمـين فقـــيد إلا إن ختم الاوليـاء شـهيد

هو الصـارم الهنـدي حين يبيد هو السيد المهدي من آل أحمد

هو الوابل كل الوسمي حين يجود هو الشمس يجلو كل غمٍ وظلمةٍ

وأنشد الشيخ عبد الرحمن البسطامي صاحب كتاب درة المعارف(8):

ويظهر عـدل الله في الناس أولاً ويظهر ميم المجد من آل أحـــمد

بمكـــة نحو البـيت بالنصر قد علا ويخرج حرف الميم من بعد شينه

سيأتي من الرحمـن للخلق مرسلا فهذا هو المهدي بالحق ظـاهر

ويمحو ظلام الشـرك والجـور أولا ويملأ كل الأرض بالعدل رحـمـة

خليفة خير الرسـل من عــالم العلا ولايته بالأمر من عنــد ربــه

وأنشد أبن الرومي قائلاً (9):

ًتدوم لكم والدهر لونـان أخرج غررتم لأن صدقتم أن حالة

له زجلٌ ينفي الوحوش وهزمج بجيش تضيق الأرض من زفراته

وخيل كأرسال الجراد وأوشـج يؤيده ركنـان ثبتـان رجله

تنفسه عن خيلهم حين ترهج تدانوا فما للنقع فيهم خصاصة

ولله أوس آخرون وخـزرج فيدرك ثأر الله أنصار دينـه

تمامـاً وما كل الحوامل تخـدج ويقضي إمام الحق فيكم قضاءه

----------------------------------------------------------------

الهوامش:

(1) ينابيع المودة للقندوزي ص439

(2) الفصول المهمة ص270، الدمعة الساكبة 3/ 166 أعيان الشيعة 4ق 3/ 308

(3) الفصول المهمة ص233، بحار الأنوار 13/14، فرائد السمطين 2/238

(4) رسائل الشيخ المفيد

(5) المصدر السابق

(6) ينابيع المودة ص416

(7) الإشاعة لأشراط الساعة ص164

(8) كتاب درة المعارف

(9) المصلح المنتظر ص65 

من - الوكالة الاسلامية + وكالات اخرى


 
مدخل  
اخبار عالمية  
قصص الاولين و الاخرين  
آراء  
ادعية و زيارات  
رسائل  
اتصل بنا  
أرشيف  


     

جميع الحقوق محفوظة  2003