تمجيد
تيقظوا      تيقظو ا    يا   نيام
قد  هزم  الفجر  جنود  الظلام
يا   نائما   عن  نومك  فانتبه
ليلك   قد اسرع  في الا نهزام
يا  ذاالذي  استغرق  في نومه
انت    تنام    وربك     لا ينام
هل   تقول      انني     مذنب
مشتغل   اليل    بطيب   المنام
ربك   يدعوك     الى     بابه
قم  واسئل العفو  بغير انفصام
صل   على  سيدنا  المصطفى
احمد  لنا  الهادي عليه السلام
مدح
الصبح  بدا    من    طلعته
و  اليل  دجى  من  و فرته
فاق  الرسلا  فضلا  و علا
ا  هدى  السبلا  لد  لا  لته
كنز ا  لكرم  مو لى  ا لنعم
ها د ي ا لا مم  لشر يعته
ازكى النسب اعلى الحسب
كل  ا لعر ب  في  خد مته
سعت ا لشجر نطق ا لحجر
شق ا لقمر با ش ا ر ته
جبر يل ا تى ليلة ا سرى
و ا لرب د عا  لحضر ته
نا ل  ا لش رفا والله عفا
عما   سلفا   من  ا  مته
فمحمد  نا   هو  سيد  نا
فا  لعز  لنا   لا  جا  بته
 

 

السبت 26 سبتمبر 2009

مقام الخضر في المثنى ... بساطة البناء وقداسة المحل وعراقة المكان

السماوة: أكدت روايات كثيرة من مصادر الفريقين المختلفة ، أن الخضر ( ع ) هو نبي من أنبياء بني إسرائيل ، وانه معمر و لا يزال حيا يرزق حتى ظهور الإمام المهدي المنتظر ( عج ) ليكون احد قادته ، وقد ذكره المفسرون عند مرورهم على قصة النبي موسى ( ع ) في سورة الكهف .
وللخضر ( ع ) مقامات كثيرة منتشرة في العالم الإسلامي في سوريا وفلسطين والأردن وكذلك في العراق في بغداد ومدن أخرى .
ومقام الخضر ( ع ) الذي يقع على الجهة اليسرى من نهر الفرات في الصوب الكبير لقضاء الخضر التابعة لمحافظة المثنى ( 240 كم جنوب بغداد ) واحد من هذه المقامات ، الذي يعود تاريخ بنائه البسيط لأكثر من خمسة قرون حسب ما يرويه أهل المنطقة .
وقد سميت قضاء الخضر نسبة للمقام الشريف ، وهي تقع على بعد ( 32 كم ) جنوب السماوة مركز المحافظة وبناء المقام بسيط للغاية ويدار من قبل ناس قائمين على خدمته من أهالي المنطقة يعرفون بـ ( كوام الخضر ) ويقصده آلاف الزوار على مدار أيام السنة وخاصة في المناسبات الدينية ومن مناطق مختلفة من العراق.
ويطلق أبناء المحافظات الجنوبية من العراق اسم ( عبد الخضر ) على كثير من أبنائهم تيمنا بالاسم الشريف لسيدنا الخضر ( ع ) ، وخاصة إذا زارت الأم المقام ودعت الله فيه ، فيرزقها الله ولدا ذكرا .
وقد كانت الخضر في بدايتها قرية صغيرة ، ونتيجة لازدياد أعداد الزائرين للمقام الشريف بمرور الوقت والأيام بنيت حول المقام الدور والدكاكين التي أخذت تتسع شيئا فشيئا فأصبحت الخضر ناحية عام 1921م ومن ثم قضاء عام 1971م ، بعد أن نمت وتطورت .
جدير بالذكر أن في قضاء الخضر تقع عدة أماكن أثرية مهمة تعود لفترات تاريخية مختلفة .   

من - علي عبد الخضر


 
مدخل  
اخبار عالمية  
قصص الاولين و الاخرين  
آراء  
ادعية و زيارات  
رسائل  
اتصل بنا  
أرشيف  


     

جميع الحقوق محفوظة  2003